التوقيع على مذكرة التفاهم بين المركز الوطني للبحث العلمي والتقني و مجلس جهة درعة تافيلالت مميز

27138 مرات

نظم يوم، 19 ماي 2018، أشغال اللقاء الرسمي لتفعيل دعم البحث العلمي لجهة درعة تافيلالت، بشراكة بين مجلس جهة درعة تافيلالت والمركز الوطني للبحث العلمي والتقني بمقر المجلس بالرشيدية. تم تنظيم هذا اللقاء بناء على إرادة المركز الوطني للبحث العلمي والتقني في المساهمة الفعالة في التنمية السوسيو-اقتصادية لجهة درعة تافيلالت، تثمينا لمواردها الطبيعية والثقافية الغنية والمتنوعة، ومحافظة على منظومتها البيئية الواحية والجبلية المتفردة، ومحاربة لآثار التغيرات المناخية التي تهدد توازناتها الهشة. ، وكذلك لإرادة الصريحة لمجلس جهة درعة تافيلالت الرامية الى مد جسور التعاون والشراكة مع المؤسسات الجامعية ومجتمع البحث العلمي داخل وخارج الجهة.

ومن جهة أخرى رغبة الأطراف في خلق آليات الشراكة العلمية والبيداغوجية، لدعم التعاون والمساهمة في تطوير البحث العلمي التطبيقي في مختلف الميادين الكفيلة برفع منسوب أثر البحث العلمي في حياة الساكنة وتقوية حظوظ تحقيق التنمية المستدامة المنشودة. ووعي الطرفين بأهمية التعاون بينهما ورغبة منهما في المزيد من الانفتاح و بلورة ذلك من خلال الشراكة بينهما في القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وفي هذا الإطار، تم التوقيع على مذكرة التفاهم بين الطرفان التي من بين مرتكزاتها ما يلي:

  • تشجيع الباحثين والباحثاث لإجراء الأبحاث والدراسات في المجالات المرتبطة بالتنمية ذات الأثر الاقتصادي والاجتماعي والثقافي الملموس في واقع جهة درعة تافيلالت؛
  • تعزيز وتثمين نتائج البحث المترتبة عن اتفاقية الشراكة لصالح تنمية الإنسان والمجال بجهة درعة تافيلالت، عبر مد الشراكة نحو المؤسسات الصناعية والتجارية الوطنية لتعميم الاستفادة من براءات الاختراع ومختلف ثمار البحث العلمي التطبيقي.
قيم الموضوع
(0 أصوات)